المقدمة

 

إن مسؤوليتنا تجاه مجتمعنا تأتي دائماً في طليعة إلتزاماتنا، وهي أحد الأهداف الرئيسية التي تسعى لها سوليدرتي – الشركة الأولى للتأمين، وإحدى القيم التي نعتز بها تجاه مجتمعنا.

 

تعتبر المسؤولية المجتمعية من أهم الواجبات الواقعة على عاتق الشركات، وهي إلتزام مستمر من هذه المؤسسات في تطوير وتحسين المستوى التعليمي والثقافي والإقتصادي لأفراد المجتمع وذلك من خلال توفير الخدمات المتنوعة.

 

نحن ندرك في سوليدرتي – الشركة الأولى للتأمين أنّ بناء إستراتيجية واضحة الأهداف هي الخطوة الأولى لإحداث تغيير حقيقي، ولهذا تتركّز أهدافنا على أربعة جوانب أساسية:-

1.     الثقافة (التوعية بأهمية التأمين للمجتمع).

2.     الموظفون.

3.     البيئة.

4.     التنمية المجتمعية (مراكز الأيتام ودور المسنين ومراكز التوحد ...الخ).

 

وتواصل الشركة جهودها في تبني وتنفيذ العديد من برامج خدمة المجتمع التي تأتي متفقة مع رسالة الشركة وقيمها، من خلال وضع برامج وسياسات خاصة بالمسؤولية المجتمعية هدفها مساعدة أكبر شريحة ممكنة من المجتمع، ويكمن الدافع وراء تبني الشركة لهذه البرامج والسياسات هو سعيها لاحداث فارق كبير، ليس فقط عبر تقديم المساعدة وإنما من خلال تشجيع وتمكين ابناء وبنات الوطن من توظيف مهاراتهم وخبراتهم في تطوير مجتمعهم.

 

الهدف من السياسة

 

تهدف سياسة المسؤولية المجتمعية لدى الشركة الى تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع بوجه عام وللعاملين بالشركة بوجه خاص، وتحقيق التوازن بين أهداف الشركة والاهداف التي يسعى المجتمع لتحقيقها. كما وتهدف الى المساهمة في حيوية الشركة على المدى الطويل عن طريق تعزيز استدامة الموارد الطبيعية والخدمات البيئية، وتخضع هذه السياسة للمراجعة بصفة سنوية او كلما دعت الحاجة.

 

 

مسؤولية الشركة المجتمعية تجاه الموظفين

 

تقوم الشركة بالعمل على تأمين بيئة عمل أمنة ومحفزة لأداء المهام، وتشجيع حرية ابداء الافكار والاراء المنضبطة بالقواعد السلوكية المتعارف عليها، والاصغاء اليها بكل احترام وتقدير، والعمل على تشجيع كافة الموظفين للانخراط في برامج تدريبية وتطويرية بحيث تسهم في تحسين قدراتهم ومهاراتهم المهنية والذاتية، وتشجيعهم على الانخراط في انشطة الشركة التي تسهم في دعم المجتمع المحلي.

 

 

 

مسؤولية الشركة المجتمعية تجاه المجتمع المحلي

 

تلتزم الشركة تجاه المجتمع الذي تعمل فيه بالاستثمار فيه من خلال مشاريع ومبادارات ذات صبغة تنموية بعيدة المدى تتناسب مع طبيعة العلاقة المبنية اصلا مع المجتمع، كما وتعمل الشركة قدر المستطاع على تقديم كافة اشكال العون المباشر وغير المباشر للمؤسسات الخيرية والمجتمعية والتنموية، من أجل تحسين المستوى المعيشي لأفراد المجتمع المحلي، والاسهام في دعم توفير فرص العمل لأفراد المجتمع من خلال البرامج والدورات التدريبية التي تقدمها الشركة لابناء هذا المجتمع.

 

 

مسؤولية الشركة المجتمعية تجاه البيئة

 

تعمل الشركة على تحقيق أهداف مستقبلية ونتائج ايجابية مستمرة تتطابق مع المعايير الدولية للمحافظة على البيئة، وتضمين مبادئ الاستدامة في أعمالها ونشاطاتها لما له تأثير إيجابي على البيئة والمجتمع، بحيث تعمل على إيجاد منتجات ونماذج أعمال وخدمات ذات استدامة بيئية، وإدارة الطاقة والمواد التي من خلالها تقوم الشركة بنشاطاتها بحيث تتنبه لتأثير نشاطاتها على النظام البيئي.

 

 

أنشطة المسؤولية المجتمعية للشركة

 

تقوم الشركة بالأنشطة المسؤولية المجتمعية حسب النقاط الرئيسية التالية:-

1.     دعم النشاطات المجتمعية الصحية والتعليمية والثقافية التي تؤدي إلى تطوير المجتمع وتحسين أدائه واستمراره وبقائه .

2.     الحفاظ على المؤسسات المجتمعية وتطويرها ودعمها .

3.     تأمين الاحتياجات المجتمعية للأفراد والمجتمع بشكل جيد وكفؤ ومستمر لإدامة المجتمع وتأمين بقائه .

4.     الإهتمام بتطوير السلوكيات والأنماط المجتمعية الإيجابية والحد من السلوكيات والأنماط المجتمعية السلبية .

5.     المحافظة على نظافة البيئة، والقضاء على التلوث، والإقلال من الإضرار بالطبيعة.

6.     نشر الوعي الصحي بين أفراد المجتمع بمختلف طبقاته  وشرائحه من خلال تنظيم حملات موجهة، وتدريب للموظفين على كيفية الوقاية من الأمراض، بالإضافة إلى وسائل الأمن والسلامة.

7.     التنسيق مع مؤسسات العمل الخيري في تنفيذ مشروعات المسؤولية المجتمعية والتعرف على المشكلات المجتمعية ماعية وعلى أعداد ذوي الاحتياجات الخاصة بالمجتمع والأيتام  والأرامل  وكبار السن ...الخ.